مـــنـــتــديات هـــدوء الــحــب

رحال يرحب بك في منتدى هدوء الحب
((ادآرة المنتدى)) السلام عليكم نرحب بجميع الزوار المتواجدين في المنتدى نتمنى أن تجدوا كل مايفيدكم هنا وكم يسعدناالتسجيل معنا في المنتدى كي تزيدوا من رقي المنتدى ونستفيد من ماهو لديكم من معلومات وابداعاتكم ياهلا فيكم بأي وقت .
الإداره السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نرحب بكم في منتداكم وأشكر لكم تفاعلكم في المنتدى ونشاطكم الملحوظ للأمام ان شاء الله تقبلوا خالص شكري لكم كما نرحب بجميع الأعضاء الجدد ونتمنى أن نرى منهم إبداعاتهم معنى للرقى بهذا المنتدى وشكرا.إدآآآرة المنتدى

    كيف نتعامل مع الطفل العنيد؟

    شاطر
    avatar
    قطر الندى

    عدد المساهمات : 349
    نقاط : 574
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 19/02/2010

    كيف نتعامل مع الطفل العنيد؟

    مُساهمة من طرف قطر الندى في السبت نوفمبر 06, 2010 8:24 am

    [كيف نتعامل مع الطفل العنيد؟


    يقول علماء التربية: كثيرًا ما يكون الآباء والأمهات هم السبب في تأصيل العناد لدى الأطفال؛ فالطفل يولد ولا يعرف شيئًا عن العناد، فالأم تعامل أطفالها بحب وتتصور أن من التربية عدم تحقيق كل طلبات الطفل، في حين أن الطفل يصر عليها، وهي أيضاً تصر على العكس فيتربى الطفل على العناد وفي هذه الحالة يُفضَّل:


    * البعد عن إرغام الطفل على الطاعة, واللجوء إلى دفء المعاملة اللينة والمرونة في الموقف, فالعناد اليسير يمكن أن نغض الطرف عنه، ونستجيب لما يريد هذا الطفل، ما دام تحقيق رغبته لن يأتي بضرر، وما دامت هذه الرغبة في حدود المقبول.


    * شغل الطفل بشيء آخر والتمويه عليه إذا كان صغيراً, ومناقشته والتفاهم معه إذا كان كبيراً.


    * الحوار الدافئ المقنع غير المؤجل من أنجح الأساليب عند ظهور موقف العناد ؛ حيث إن إرجاء الحوار إلى وقت لاحق يُشعر الطفل أنه قد ربح المعركة دون وجه حق.



    * العقاب عند وقوع العناد مباشرة، بشرط معرفة نوع العقاب الذي يجدي مع هذا الطفل بالذات؛ لأن نوع العقاب يختلف في تأثيره من طفل إلى آخر, فالعقاب بالحرمان أوعدم الخروج أوعدم ممارسة أشياء محببة قد تعطي ثماراً عند طفل ولا تجدي مع طفل آخر، ولكن لا تستخدمي أسلوب الضرب والشتائم؛ فإنها لن تجدي، ولكنها قد تشعره بالمهانة والانكسار.


    * عدم صياغة طلباتنا من الطفل بطريقة تشعره بأننا نتوقع منه الرفض؛ لأن ذلك يفتح أمامه الطريق لعدم الاستجابة والعناد.


    * عدم وصفه بالعناد على مسمع منه, أو مقارنته بأطفال آخرين بقولنا: (إنهم ليسوا عنيدين مثلك).


    * امدحي طفلك عندما يكون جيداً، وعندما يُظهر بادرة حسنة في أي تصرف, وكوني واقعية عند تحديد طلباتك.


    [وأخيراً لابد من إدراك أن معاملة الطفل العنيد ليست بالأمر السهل؛ فهي تتطلب الحكمة والصبر، وعدم اليأس أو الاستسلام للأمر الواقع

    ارجو ان ينال اعجابكم

    قطر الندى






















    ]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 4:36 pm